فن الفوروشكي Furoshiki

هل تبدو لك الصورة أعلاه حقيبة أو ما شابه ذلك؟ حسناً في الحقيقة هي عبارة عن كتابين تم تغليفهما بالفوروشكي ! فما هو فن الفوروشكي؟

الفوروشكي من الفنون اليدوية اليابانية لتغليف أي شيء بالقماش والقماش فقط، وحين أقول أي شيء فأنا أعني ما أقول، حيث يمكن تغليف حبة تفاحة أو قارورة زجاجية وحتى جهاز قيتار أو جهاز طابعة! كلمة فوروشكي تنقسم إلى جزأين (فورو) و (شكي) فـ (فورو) تعني حمام و (شكي) تعني حصيرة أو ما يُفرش على الأرض.

وسُميت بذلك لأن اليابانين في السابق كانوا يغلفون ثيابهم (الكيمونو) بقطعة قماش مربعة حين ذهابهم إلى الحمامات العامة (سينتو) حتى إذا انتهوا من أخذ حمامهم فردوا قطعة القماش ووقفوا فوقها ثم ارتدوا الكيمونو، ومن حينها أصبح التغليف بالقماش يٌشار إليه بحصيرة الحمام أو الفوروشكي، بدأ استخدام   هذا الفن في الفترة الزمنية 1185 – 1333، ولكن ظهرت شهرتها بهذا الاسم في عصر الإيدو وهي الفترة من 1603 – 1868.

الفوروشكي يشمل جميع أنواع قطع القماش سواءً كانت من القطن أو الحرير أو النايلون وبمختلف المقاسات، ومن أكثر القياسات شيوعاً هي 45 سم و 72 سم ولا يشترط بالضرورة أن تكون القطعة مربعة الشكل فحتى الشكل المستطيل يفي بالغرض، المهم أن تكون قطعة القماش قابلة للربط بإحكام لذلك نجد معظم أقمشة الفوروشكي تُفضل استخدام القطن لسهولة التحكم والإحكام.

اختفى الاهتمام بهذا الفن بعد الحرب العالمية بسبب ظهور أكياس التسوق البلاستيكية، إلا أنه عاد من جديد عندما نادت وزيرة البيئة (يوريكو كويكي) في عام 2006 بالتوقف عن استخدام البلاستيك المضر بالبيئة والعودة للتقليد القديم في حمل الأشياء بشعار يحمل عنوان (Mottainai Furoshiki) والذي يعني أنه من العار لشيء أن يذهب سدى دون الاستفادة منه بالشكل الكامل، وبهذا أعادت فن الفوروشكي.

اُستخدم الفوروشكي بكثرة في حمل الأدوات والمشتروات وحين ينتقلون من منزل لآخر تجدهم يُغلفون أغراضهم بقطع قماش، كما يضعون بها الأجهزة عندما لا  يجدون عُلبها لإرسالها للصيانة أو أي شيء آخر. إلا أنها أخذت منحى آخر وأصبحت تُستخدم لتغليف الهدايا بدلاً من الأوراق الملونة ، يرى اليابانيون أن الهدايا حين تُهدى مغلفة تكون أكثر تهذيباً من كونها مكشوفة، لذلك يبذلون جهداً لتغليفها بشكلٍ جميل، ووجدوا في أقمشة الفوروشكي الحل المناسب والأسهل وأيضاً الجيد لإعادة الاستخدام!

يحب اليابانيون استخدام الأقمشة التي تحمل صور الخيزران أو الصنوبر أو طائر الكراني والسلحفاة حين تغليف الهدايا لأنها تمثل لهم رمزاً للثروة والنقاء، يضع اليابانيون في هداياهم المغلفة أرواحهم السعيدة ومحبتهم واستخدام الفورشكي دليل يُثبت لهم هذه الأحاسيس الرائعة.

الجميل في الفوروشكي أنها قابلة للغسل وإعادة استخدامها باستمرار مهما اختلف حجم الأغراض المراد حملها. وهنا بعض الأمثلة لهذا الفن الراقي 🙂

صور لبعض الهدايا المغلفة/

وهذه صورة لقطعة قماش مربعة تحولت إلى حقيبة لحمل الأغراض/

وهنا مقطعين من اليوتيوب بطرق تغليف بعض الأمثلة مثل الكتب والزجاجات والعلب المربعة (علب الغداء بنتو) وأيضاً لابتوب ماك بوك ! 🙂

ملحوظة: اكتشفت إننا أكثر عبقرية منهم بدليل شوفو طلاب المدارس عندنا الصلاة ع النبي كل واحد لافف كتبه بسجادة ولا شماغ وشايلها، خييير يا اليابانين كها كم سنة ونطيح سوقكم مواهاها :mrgreen:

Advertisements

9 أفكار على ”فن الفوروشكي Furoshiki

  1. وااااااااااااااااااو
    ما شاء الله تبارك الرحمن
    أول مرة أدري عن هذا الفن
    مع إني ألاحظ أنهم بيستخدموه
    ربي يسعدك ع المعلومات الثرية جداً
    تعلمت أكثر من معلومة في تدوينة واحدة فقط
    وااااااااااااااصلي خيتو، ننتظر المزيد والمزيد
    ربي يسعدكِ
    دمتي بكل إبداع

  2. شغلهم مرتب = )
    اما طلابنا من قلة الكتب صاروا يلفونها في شماغ او سجادة يعني لو هو فالح كان راح اقرب مكتبة ولم كتبة فيها احسن من يوم يشيل كتابين والباقي مأجز بالبيت .>>>>> هههههههه

  3. سبحان الله قبل ان انهي قراءة الموضوع كان في بالي انه احكي عن آخر جملة كتبتيها عن طلابنا العرب هههههه

    صراحة موضوع قمة في الروعة الله يعطيكي الف عافية على مجهودك الرائع في هذا الموضوع الجميل
    دائما مواضيعك لها نكهة وفائدة تخلينا ننتظر الموضوع القادم بصبر ..

    دمتي مشرقة ودام ابداعك

بانتظار تعليقك :)

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s