وأكملت شهرها الخامس

هل تصدقون أني أنا الأم الحريصة على كل لحظة في حياة ابنتي قد نسيتُ أن الخميس الماضي تُكمل جوانا فيه خمسة أشهر! لا بأس لن يتكرر الأمر ثانية إن شاء الله.

أصدقائي المتابعين أفيدكم علماً أن جونا الجاوية أصبحت تتحكم في عضلات رقبتها بكل إتقان (ما شاء الله) إنها ترفعها وتُثبتها جيداً وتنظر يمنة ويسرة لأي عنصر متحرك، كما أن قدميها تدفع كل شيء، أحب رؤيتها وهي تزحف بجسدها للأمام بتلك الأقدام الصغيرة. لا أعلم لماذا يحب الأطفال الإمساك بأقدامهم، لكني أعلم جيداً كم يبدو مظهرهم حينها شديد (الكياتة) حين تنظر إلى أطرافها أتسائل هل تعلم أن هذا ملكها أم أنها تلهو بها كإحدى ألعابها التي تجرها وتمصها.

أيادي هذه (القرعه) تحاول الوصول لكل شيء، وكل شيء يجب أن يمر بفمها الصغير، وفمها الصغير يعض بدون أسنان! ثم إن وزنها بات أثقل مما أستطيع حمله، كنتُ أثناء استحمامها أضعها على ذراعي اليسرى وأغسلها بيدي اليمنى إلا أن ذلك الآن سيصيبني حتماً بشدٍ عضلي! حزنت حماتي لأمري وأحضرت لي كرسي استحمام طفولي وردي جميل، إنه مريح لي ولها ويُمكنني من الحركة بكل سهولة.

بالمناسبة قررتُ التوقف عن شراء (البربتوزات) المغلقة الأرجل، فقد لاحظتُ أنها تزعجها، طفلتي تبدو أطول من قريناتها (ما شاء الله) وكل (بيجاما) مناسبة لعمرها تكون قصيرة جداً! 😦

أشعر بالسعادة كلما تركتها على ظهرها في منتصف لحافها الموفي ثم أعود فأجدها قد وصلت إلى أطراف اللحاف على بطنها وتحاول الإمساك حقيبتي، آآه يا طفلتي انتظري حتى تكبري وسأمنحك كل أشيائي صدقيني 🙂

بفضلٍ من الله وبكسر حاجز الخوف تمكنتُ من قص أظافرها واستغنيتُ بذلك عن خدمات أمي :mrgreen: لا أعلم كيف أصف لكم الرعب الذي كنتُ أعانيه في كل مرة أُمسك فيها بالقصاصة ويدها الصغيرة، العديد من الأفكار السوداوية بإيلامها كانت تنتابني ولكن لم يعد الأمر كذلك بعد الآن.

هذه أهم الأحداث خلال هذا الشهر، وإني أترقب شوقاً للشهر القادم لأخبركم أنها بدأت تناول السيريلاك وبدأت بالجلوس وأشياءٌ أخرى جميلة .. يا رب 🙂

Advertisements

10 أفكار على ”وأكملت شهرها الخامس

  1. جوانا هذه الفتاه التي تدخل القلب بسرعه ربي يحفظها في الصورة اللي بالوسط شكلها زي السنافر 🙂
    أوما حقت البربتوز كلام ثاني ههههه تذكرين يوم اقولك بتجيبين جاكي شان صغير :mrgreen:
    ما شاء الله عليها قمر ()

  2. ^___^
    إن شاء الله تكبر سنين و سنين و هي في حضنك و حنانك يا تينا

    حبيت تدويناتك بشكل خرافي..تحسسني فعلاً بإحساس ( هنا تينا اللي أعشق تفكيرها و عقلانيتها و عفويتها ) <<< فين كنت عنها من زمان !_!

    وأخيراً حأقولك جونـــــــــــــــــــــــــــــــــا و حشتــــــــــــــــــــــــــــــني بنت الـ …
    يا ربي متى تيجي اجازة الحج و اخذ جرعتي من جوانا

بانتظار تعليقك :)

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s