وأكمل شهره الثالث

هذا الشهر الذي أحبه حين لا يكون مجرد طفل كل مايرغب به النوم والرضاعة، الآن يفتح صغيري عينيه بحثاً عني أو ربما بحثاً عنا جميعاً، إنه يعي ويضحك على جميع الأصوات المجنونة التي نُصدرها، يستمتع بتأمل الألعاب المعلقة فوق رأسه، تجذبه قفزات شقيقته جوانا يمنة ويسرة، يفتح عينيه متعجباً لماذا أخي أواب كثير الصراخ؟

كعادة جميع أطفالي يعانوا في هذا الشهر من قشرة الرأس الذي يرافقه تساقط الشعر الصغير في كل مكان، وكعادتي احرص على وضع زيت الزيتون (أو السمسم) على كل فروة الرأس وتركها لفترة ثم تمشيطها، أقوم بذلك يومياً حتى تختفي بإذن الله مع اقتراب الشهر الرابع، الحمدلله لم تظهر عنده حساسية الوجه بشكل كبير، كانت خفييفة جداً والحمدلله استمرت لبضعة اسابيع فقط مع ترطيبها بشكل دائم

صغيري سادن ينام جيداً ويرضع جيداً والحمد لله حمداً كثيراً على هذه النعمة، أحب ابتسامته الصغيرة انتظرها بشغف كل صباح، نضعه بجانبنا أثناء تناول الإفطار نتحدث ونضحك ويكتفي هو بالمراقبة، نداعبه بين الحين والآخر ونُخبره أنه في يوم ما … قريباً جداً بإذن الله ستجلس معنا وتأكل معنا وستكون لك أحاديثك وقصصك الخاصة التي سنستمتع بسماعها مراراً وتكراراً بدون ملل، نعم يا حبيبي سادن لن تملّ أمك أبداً من حكاياتك، نحن بانتظار كلماتك الأولى، دمتَ بخير حتى ذلك الحين

Advertisements

بانتظار تعليقك :)

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s