وأكملتْ عامها الخامس

مرّ وقتٌ طويل منذ آخرِ تدوينةٍ كتبتُها، وسأعترف أن كسلي هو السبب الوحيد وليس ضغط العمل ولا كثرة الأطفال ولا كثرة المشاغل ولا أي حجة من الحجج التي أكثرت استخدمها! هناك وقتٌ دائماً يكفي لإنجاز أي شيء … دائماً!
صغيرتي جوانا قد أكملت عامها الخامس بصحة وعافية ولله الحمد والمنه ❤ لا أعلم من أين أبدأ، هذه السنة كانت مليئة بالأحداث لي ولها، بداية بسفرنا إلى دبي، وهي ليست سفرتها الأولى ولا الثانية ولا الثالثة بل إنها الرابعة! لكن استطيع أن اجزم أنها المرة الأولى التي تركب في الطائرة في عمرٍ يعي ويتذكر مايحدث، وأكبر دليل أنه وبعد مرور سنة على هذه الرحلة مازالت تذكر تفاصيلها بكل دقة -ماشاءالله- وتطالبنا دوماً بسفرةٍ أخرى! 😎


منذ أن أخبرتها عن رحلتنا إلى دبي وهي لم تتوقف عن الأسئلة، ما هو السفر؟ أين سنذهب؟ من سيكون هناك؟ من سيأتي معنا؟ أصلاً ايش هو دبي؟ 😕

كنتُ أُجيب  على كل تساؤلاتها وأنا أتحرق شوقاً للرحلة لا لشيءٍ إلا رؤية سعادتها وهي تزور أماكن جميلة، وضعتُ خطة السفر لمدة ١٠ أيام، حرصت أن يكون في كل يوم منطقة ترفيهية تُناسبها، والحمد لله أني وُفقت فيها جميعاً ولعلي اذكرها في تدوينة منفصلة بإذن الله ❤
كانت مرتها الأولى في زيارة مكتبة والمكوث داخلها للقراءة، ومرتها الأولى في الألعاب المائية، ومرتها الأولى في اقتناء دمية بمفردها تماماً واختيار ملابس لهذه الدمية، ومرتها الأولى في زيارة حديقة الحيوانات، ومرتها الأولى في تناول السوشي، بل لقد كانت مرتها الأولى في صالون البديكير والمناكير! 😯 لعلها استمتعت بهذه الرحلة أكثر مني، ولعلي كنتُ سعيدة بسعادتها 😀


من الأحداث المهمة لها أيضاً هو قدوم أخيها الصغير سادن ❤ استقبالها له مختلفٌ تماماً حين قدِمَ أخوها أوّاب (كانت آنذاك ٣ سنوات) هي الآن أكثر وعياً وأكثر حناناً واهتماماً بالآخرين، كانت تنتظر قدومه منذ علمت بوجوده داخلي، وبعد ولادتي جاءت بها أمي لغرفة المشفى وكنتُ حينها في الحمام لكنها لم تُبالي لم تتذكر أن تسأل عني إلا بعد أن رأت وقبّلت أخاها الصغير 😆
ومنذ ذلك الحين وهي أمه الثانية والتي تقوم فزعة تبحثُ عنه حين تسمع بكائه، والتي تطير فرحاً تماماً كما أطير أنا حين يتعلم شيئاً جديداً، بل إنها التي سبقتني ورأت خطواته الأولى حينما كنتُ مشغولة في المطبخ، أتتني تصرخ (ماما ماما سادن صار يمشي!) ❤ وبطبيعة الحال هي التي علمته التصفيق وأغنية (no more monkey jumping on the bed)، وهي التي تلاعبه وتأخذه دائماً إلى خيمتها المصنوعة من بضعة كراسي ولحاف، وهي التي تُطعمهُ من صحنها وتسقيه من كأسها وتهديه ملعقتها حين يمد يديه إليها، وهي أكثر شخص يتمكن من إضحاكه وأكثر شخص يتمكن من تهدئته – بعدي طبعاً 🙂

تغير شخصيتها واهتمامها بالأشخاص والعالم هو مادفعني -أخيراً- لتسجيلها في الروضة، كنتُ متخوفة من تركها في أيدي غرباء لا أستطيع مراقبتهم، وهمي الكبير بالسؤال الأزلي (مين يوديها ويجيبها؟) 😐 لكن الحمدلله أن ربط على قلبي وانطلقنا في هذه الرحلة، الأسبوع الأول كان مرهقاً جداً والأسبوع الثاني كان أشد إرهاقاً! لكن الأسبوع الثالث كان سلساً ومن ثم أصبح ذهابها لا يتطلب الكثير من البكاء ولا (حركات الوداع والفراق!) تعرفتْ على طفلة تُدعى (ملك) صديقتها الأولى! ❤ وبعد عدة أسابيع أخبرتني أن صديقاتها المفضلين هم (ملك، مودة، زين ورنيد) وتزداد القائمة مع مرور الأيام، كنتُ فخورة جداً بها، بأدبها واحترامها اللذان تشكرني عليه معلمتها دوماً 😳 كنتُ ومازلتُ تُسعدني رسوماتها وأعمالها الفنية التي لا أدري إلاما ترمز، ويلفتني حرصها على حل واجباتها دون أن اسألها ذلك! إنها طفلتي (الشطورة) ماشاء الله ❤


لكن دعوني أخبركم كم أصبحت هذه ( الشطورة) عنيدة وسريعة الانفعال 😥 فقد بدأت ملامح الاعتماد على الذات بالظهور لكن بطريقة غريبة فهي (تبغاني اسويلها الشي بس لازم هي تسويه!) 😯 نعم! أعلم! لاشيء يبدو منطقياً معها، تستاء مني عندما أفعل وتستاء أيضاً عندما لا أفعل، أما حسها الفني في الأزياء فهو عالمٌ آخر، لم أعد قادرة على شراء قطع ملابس لها دون استشارتها، ولا يبدو أنني مصممة الأزياء المفضلة لديها 😦 هي التي تختار لأنها هي التي تلبس على حد قولها، ممم حسناً .. هذا يبدو منطقياً! جوانا لا تحب التنانير ولا الجينزات ولا أي بنطلون عموماً، تُفضل الليجنز فقط، ويجب ألا يكون قصيراً بل طويلاً جداً حتى تتمكن من ثنيه! (ايوا متخيلين ليجنز ومتني)! 😕

أول يوم لها في الروضة طلبتها أن تُجهز نفسها، وبينما كنتُ مشغولة بتجهيز إخوتها فاجئتني! فستان أبيض بحزام أصفر وجورب موفي طويل قامت برفعه لأقصى ما استطاعت مع حذاء وردي عليه صورة إلسا زرقاء وزينت رأسها بطوق أحمر مليء بالورود وسألتني أن (اضفر) شعرها! 😮
لكن من باب الأدب قررتُ التعليق على أمرٍ واحد فقط، فأخبرتها أني أظن أن لون الجورب غير مناسب مع لون الفستان، ولم أكد أُنهي جملتي حتى رأيت زاوية فمها قد مالت للأسفل، فاستدركتُ قائلة: لكن أتعلمين (خلاص عادي)! :mrgreen:
ومن حينها وأنا اتركها ترتدي كيفما شاءت بالطريقة التي تُناسب مزاجها، إلا أني لمحتُ فيها ملاحظاتها الدقيقة لتفاصيل أناقة الآخرين، فهي تذكر جيداً كيف ارتدت إحدى فتيات العائلة لباساً مزخرفاً فيه أزارير جميلة منسقاً مع حزام عليه صورة وردة صغيرة، وكيف قامت صديقتها بتسريحة شعر أنيقة باستخدام بكلات ربط زرقاء وطوق سماوي مزخرف بأشكال السحب، ولا أخفيكم أنها فاجئتني يوماً حين اكتفشتُ أنها تعرف أن معلمتها تضع في رأسها من الخلف ٣ (بنس) سوداء وتعرف أماكنها وزاوية وضعها جيداً! 😯
لديّ قميص ارتديه تقريباً كل يوم لكني لم الحظ أن الزهور الصغييييييرة جداً التي عليه بعضها للأعلى وبعضها للأسفل إلا حين أخبرتني بذلك (ماما أنا حألبس زي القميص الازرق حقك اللي فيلو ورود بيضا لفوق وورود بيضا لتحت) ماشاء الله! ❤  تُبهرني دقة ملاحظتها للأشياء وحبها لرؤية وسماع التفاصيل، يستحيل أن أُخبرها بحدث أو قصة حصلت دون أن تستفسر عن بعض الأمور أو على الأقل تُعيد صياغة ما أخبرتُها بطريقتها ثم تختمها بـ (صح؟)


وفيما يخص وقت الطعام مازالنا بحاجة للكثييير من الصبر والصبر، يصعب إرضائها 😥 لا أُمانع أبداً من تناولها للحلوى والشوكولا فأنا أعشقها مثلها، لكن حبة واحدة فقط! وليس كل يوم بالتأكيد! لكن في المقابل ما الأكل المفيد الذي تتناوله؟ قليييل جداً! 😥 أخبرتني أنها ترفض معظم الوجبات التي تُقدم في الروضة كالتمر والملوخية والمكرونة الحمراء! ثم اكتشفتُ أنها تقضي يومها كاملاً في الروضة دون تناول أي شيء! 😯 مما اضطرني لإعداد وجبات صغيرة لأجلها وهذا ما لم أكن أرغب بالقيام به، فطالما أن الروضة تُقدم وجبات قد دفعنا ثمنها فلماذا أُرهق نفسي؟ كما أني لا أحبذ فكرة أن تتناول طعاماً مختلفاً عن أصدقائها، لستُ أدري حقيقة لم أصل لحل يُرضيني ويُرضيها في هذا الشأن 😦

وفيما عدا وقت الطعام فهي رائعة جداً ماشاء الله ❤ تستمع لي وتُلبي طلباتي (مع بعض المناقشات أحياناً) تُقبّلني حين تذهب وتُصبح عليّ حين تستيقظ، تُخبرني دائماً أنها تحبني ولازالت إلى الآن تنام بجانبي (نعم إلى الآن ولا أرغب أن يُخبرني أحد بطريقة فصل الطفل عن أمه أثناء النوم، شكراً) لديها خيال واسع ماشاء الله وقصص لا تنتهي، لديها حس الفكاهة ( البايخ بعض الأحيان) :mrgreen:  والذي ورثته من والدها، تحب إعادة سرد التفاصيل مراراً وإن كان الحادث قد وقع أمامنا، فهي تُخبرني كيف سقط أواب من الكرسي الذي كان أمامي مباشرة! ثم تُعيد الوصف وربما تُمثله لعدة مرات، وبطبيعة الحال فهي تحب الكتب المليئة بالكلام والشخصيات، تحب قصص كوالا وحكايا أميرات ديزني، زُرعت في رأسها الرغبة بأن تُصبح أميرة فائقة الأناقة والجمال، وكل محاولاتي لتحطيم هذه الصورة باء بالفشل! 😦


يا صغيرتي أنتِ جميلة بجمال قلبك وروحك، قلبك الأبيض الذي يجعلك تستغفرين حين تعتقدي أنه صار أسوداً بلفظ مُسيء قُلتيه أو دفعك لأخيك أواب وإيذائه!
ستكبرين يا جوانتي وستظلين طفلتي الصغيرة، ستظلين صديقتي الأولى التي بُحت لها بأسرارٍ لا يعلمها إلا أنتِ ❤ ستظلين طفلتي التي اتأكد أنها نائمة ومرتاحة، طفلتي التي أطلبها أن تُنهي صحنها وتشرب حليبها، ستظلين ابنتي مهما حدث وسأظل ادعمك وأقف بجانبك لآخر رمق، فمعكِ بدأت رحلة أمومتي ومعكِ سأحاول إكمالها ❤
شكراً لوجودكِ في حياتي، وشكراً لكم أصدقائي على وجودكم ورسائلكم الجميلة ❤

دمتم بخير 😀

جوانا بلبس شخصيتها المفضلة

معلومات قد تهمكم:

تحب جوانا من الطعام المكرونة البيضاء، ومن الشوكولا النوتيلا، ومن الحلوى الجيلي، ومن أفلام الكرتون Peppa Pig، ومن الشخصيات Owlette ،ومن الأميرات صوفيا، ومن الألوان الوردي ، لا تغفو في ساعات النهار وتنام باكراً بعد صلاة المغرب، ودائماً (طفشانة)! :mrgreen:

Advertisements

7 أفكار على ”وأكملتْ عامها الخامس

  1. أولا الله يحفظها ويبلغك فيها كل خير
    ثانيا أقدر جدا كونك تسمحين لها بالنوم معك إلى هذا السن وأنا أعتبرها سمة من سمات الأم المثالية
    ثالثا عذرا على التدخل، ماهي إلا نصيحة، لاحظت أن الأغنية التي تعلمها لأخيها والكتب التي تقرأها كلها بالإنجليزية.. الإنجليزية ضرورة أكيد في هذا الزمن، لابد من اتقانها.. بس إحرصي على أنها تتعلمها بالتوازي مع العربية وليست على حساب لغتها الأم وهويتها ..

    1. شكراً لملاحظتك لكن فعلاً لديها حصيلة كبيرة من الكتب العربية ومعظم مسلسلات الكرتون تتابعها بالعربية وخصوصاً افتح يا سمسم، لكن صادف في هذه التدوينة أن كانت جميع ما ذكرت انجليزياً 🙂

  2. أخيرا😍😍😍😍😍
    ماشاء الله كبرت جوانا وأصبحت رائعة واضح جدا شخصيتها قوية ودقيقة (شكلها تكون محاميه )ربي يخليها لك ويحفظها
    ومن وصفك لها ووواضح جدا انك ام رائعه وصبرك عليها ،،،،، أعدت القراءة كذا مرررة لم أمل أبدا أسلوبك في الكتابة مرررة يخلي الواحد يقرأ غصب عنه
    انا حكاية الأكل حدث ولا حرج نحتاج الى جرعات من الصبر تخليه بنتي فقط ايش أكلها معكرونه واندومي ومدونات وايدامات لا مو كل الإيدامات 😣☹️احيانا تأخذ المرقة فقط بدون الخضر،،،،الله يصبرنا اما ناحية أكلها في الروضة. في البداية كذا وان شاء الله قدام راح تقلد صحباتها وتأكل الاكل اللى ماتحبه طبعا) تجربة معلمات أطفالي في الروضة اخبروني بذلك )
    اما ناحية النوم اهنئك على ما فعلتيه ،،،يكفي أنها تنام بطمئنان وانا بنتي ماتنام إلا لمن أكون معها في الغرفة الحال من بعضه على الأقل منتى الوحيدة
    لاتتأخري علينا بدويناتك الرائعة ،،،،،،

    1. شكراً جداً على هذا التعليق الممتع أنا كذلك أعدت قراءة تعليقك أكثر من مرة لأشجع نفسي على الكتابة 🙂
      وبخصوص الوجبات في الروضة .. فعلاً الآن أصبحت تشاركهم وتتناول مع أصدقائها نفس الطعام 🙂

  3. Thank you Tona for this blog.I like it so much and I have learned from it too. I have 8 years old doughter, and 3 years son, and i find this blog interestinng and helpful for me. It has been long time since i have read some of your bogs. but now I am returning back to blog’s reading . Sorry for writing in english,it just because i do not haveArabic keyboard while I am at the US.I feel happy that i met you one day at KAU
    sincerly,
    Fatimah Mhdli ,

  4. نعم إنهن الفتيات أخلاق تلوى أخلاق ولكن ماذا عنى أولاد بالسوف أسميهم العصابة
    تتكون من ثلاثة أكبرهم هو القوى و قادر على التنفيذ. الوسط ذكي يخطط و يطلب من أكبر تنفيذها والصغر على مسماه صغير يختبأ يركض سريعا ويطفئ غضبي بلطافتة
    وفي بعض الأزمنة يسدو الأمان وأخرى تكون العكس وتكون هناك أيضا هدن
    أنهم الآن يعملون منفردين بسب أعمال رئيسة وهي المدرسة لا يلتقون كثيرا (في هذة اللحظة تشكر الله) 😪😪 وقت النوم تصبحون على خير.

بانتظار تعليقك :)

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.