وأكمَل شهرهُ السابع

إن كنتم لا تعلمون، فلتعلموا أنه من هذا الشهر سيكون طفلكم (لاصق في حلقكم) إلى أجل غير مسمى! :mrgreen: لا يحب سادن أن اختفي عن عينيه ولو لدقائق سيصرخ ويبكي وسيسألني كل من حولي ما الذي حدث؟ هل سقط؟ هل خبط رأسه؟ هل آذاه أحدهم؟ لا يا أحبتي لقد ذهبت لأحضر منديلاً أنظف به الفوضى التي قام بها … فقط هذا ماحدث! 😐
حين يكون طفلك الأول سيكون صعباً بلاشك، لكن حين يكون طفلك الثالث فهو أصعب من الصعوبة التي تتخيلينها، لكن! لحسن الحظ أنكِ وبعد انجابك لثالث طفل تبدأ علامات (التبلد) بالظهور 😆 تكونين أكثر بروداً ولا يهمك أبداً ما اذا انسكب العصير على الأرض أم لا، ولا تشعرين أنك مضطرة لحل الخلاف الذي يدور بينهم 😎

طفلي الصغير أصبح أكثر قدرة على الجلوس بمفرده لبعض الوقت ماشاء الله، كما أن عيناه لا تفارقان أخته وأخيه وحركاتهما وقفزاتهما حوله، يعشق جداً الأصوات الغريبة التي تصدرها جوانا له، ضحكاته حينها تملأ المنزلَ سعادةً، وحركات أواب المتهورة التخريبية تتركه مشدوهاً متسائلاً لماذا يقوم أخي بتدمير المكان؟  😕

 

الحمد لله سادن يأكل جيداً وينام جيداً، كان هذا الشهر أول عيد فطر له! وصادف أننا قررنا هذه السنة أن (نلفلف ونعيّد) وهي عادة توقفنا عنها منذ ٤ سنوات للأسف 😦 ولا أخفيكم أنه كان قراراً معتوهاً! 😮 زيارات متعددة، طرق مزدحمة، الكثير والكثير من الحلوى وكل هذا يبدأ في المساء تماماً في وقت نومهم! نعم تعبتُ كثيراً من حملهم من منزل لآخر، من وضعهم نائمين من كنبة إلى أخرى، في كل زيارة لكل منزل أقضي نصف الوقت إما برضاعة سادن أو تخفيف صراخ أواب الغير قادر على إكمال نومه، ولا أحظى بفرصة مناسبة للحديث مع الناس أو الاستماع لهم على الأقل! قضيت الوقت في محاولة تمالك أعصابي من جنون هؤلاء الصغار، لأني أعلم أنه ليس خطأهم أننا نغصنا عليهم نومهم وأزعجناهم بكثرة التنقل! بالطبع لم نكمل تلك الليلة وعدنا بعد عدة زيارات فقط ولا أفكر في إعادتها أبداً! 😥

صغيري سادن يستمتع بركوب المشاية كثيراً … ممم وأنا كذلك أيضاً! 😆 فهي الطريقة الوحيدة لإبقاءه آمناً بعيداً عني حين أرغب مثلاً بدخول الحمام 😁 كما أنها المكان الذي استخدمه لوقت الطعام، فقط أُبعد مركز الألعاب لتصبح طاولة فارغة وهي بديل ممتاز (بالنسبة لي) من كرسي الطعام المخصص للأطفال، خاصة أننا لا نملك طاولة طعام أساساً ونأكل على الأرض فكان مريحاً جداً استخدام المشاية في ذلك 🙂

شكراً يا طفلي لجعل حياتنا مسلية ومشغولة دائماً، مازال أمامك الكثير لتتعلمه وتكتشفه ❤ ورجاءاً توقف عن الصراخ أنت وإخوتك حين تلعبون سوياً، صراخ عند اللعب وصراخ عند الغضب وصراخ عند الفرح وصراخ عند البكاء … ارحموووووووني 😥
Advertisements

4 أفكار على ”وأكمَل شهرهُ السابع

  1. ” سيكون طفلكم (لاصق في حلقكم) ” مت ضحك على هالعبارة هههههههههه ربي يخليه لك و يحفظه ويبارك فيه () تدويناتك فيها كمية لطااافة ()

بانتظار تعليقك :)

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.