تنظيم دولاب جوانا

IMG_9071

من عجائب الحياة أني أعشق رؤية كيف يقوم الآخرون بتنظيم خزائنهم أو منازلهم بشكل عام، يمكن القول أنه مجرد فضول لمحاكاة ما يُناسبني من الأفكار، وجدتُ الكثير الكثير من المدونات الأجنبية التي تعرض للجميع طرق مختلفة في التنظيم والترتيب، وبسبب حبي لهكذا تدوينات قررتُ أن أحذو حذوهم وأبدأها بدولاب جوانتي الصغيرة 🙂

في البداية أحب توضيح نظامي الدقيق، كوني انسانة سريعة الغضب من (الحوسة) فقد وضعتُ عدداً محدداً لجميع الأغراض في المنزل بحيث في حال رغبتي بزيادة قطعة جديدة سأضطر لإخراج قطعة قديمة و(تصريفها) بطريقة ما

خزانة الملابس التي اخترتها لها من ايكيا تجدونها هنا بـ ٤٩٥ ريال، بسيطة، بيضاء وايكيا! أما من الداخل فهي مقسمة لـ (علاقة ملابس + ٢ من الأرفف) كان تقسيمها مناسباً لاحتياجاتي خاصة مع استخدام المنظم العلاقي العجيب من ايكيا (أيضاً) يُصبح الأمر أكثر قابلية للاستخدام، الجزء العلوي حوى جميع ثيابها وملحقاتها (بكل، أساور، نظارات، جوارب وأحذية) أما الجزء الثاني فقد حرصتُ أن يكون كافياً لإدخال صندوق يحوي الملابس الأكبر من مقاسها الحالي بالإضافة لعلبة ربطات الشعر لتكون قريبة من متناولها (جوانا مغرمة بتسريح شعرها بنفسها واختيار الربطة المناسبة 🙂 ) أما الجزء الأخير فهو للحقائب الكبيرة

بالنسبة لمنظم الملابس كان أطول من المتوقع ولذا لم استفد من آخر جزء فيه بشكل فعال 😦 يحوي المنظم ٦ أرفف، الأول لملابسها الداخلية، الثاني لثياب النوم، الثالث لليجنز والشورتات، الرابع وضعتُ فيه صندوقين أحدهما للبُكل (اللي دايماً تضيع عشان كدا رفعتها فوق 😦 ) والآخر للجوارب، أما الرف الأخير للجينزات. صغر حجم ثيابها المعلقة يجعل هناك مساحة بالأسفل لوضع مجموعة الأحذية خاصتها بشكل لطيف ومرتب. هناك أيضاً جيوب جانبية لهذا المنظم علقتُ في أوله نظارات والآخر مجموعة من الأساور والسلاسل أما الجيب الذي يليه يحوي أكياس صغيرة أضع فيها أغراضاً إضافية حين نخرج من المنزل

استمر في القراءة

منزلٌ جديد وبدايةٌ جديدة

IMG_1330

انتقلنا مؤخراً لمنزلٍ جديد، صغير بعض الشيء وفيه الكثير من الإزعاج بحكم موقعه على الشارع العام، لكنه بالنسبة لي لطيف ومريح ولا يُشعرني بالوحدة والخوف :mrgreen:

لعل الصور تتحدث أكثر من الكلمات :

المهم .. الموضوع الذي أردتُ الحديث عنه حقيقة هو إدماني للـ (Online Courses) بشكل عجيب، كانت البداية مع موقع (Coursera) وكورس (Child Nutrition and Cooking) الذي يحوي الكثير والكثير من المصطلحات العلمية الغريبة، أكثر ما دفعني للالتحاق بهذا الكورس أنه يُقدم وصفات صحية ولأكون صريحة لم أُطبّق أي شيء مفيد من الكورس بأكمله، أنا أُنهيه ثم انطلق لأغمر البطاطا المجمدة بالزيت وأضاعف كمية المايونيز :mrgreen: لكن متابعته كانت ممتعة

الجدير بالذكر أني حصلت على علامة جيدة جداً في النهاية، بعدها ظهر كورس (برمجة المواقع بلغة روبي) للأستاذ مازن مليباري، لا أعرف عن لغة روبي شيئاً وهذا ما دفعني للاشتراك في الكورس مجرد رغبة في رؤية طرق مختلفة لكتابة الأكواد، إلى الآن لم يثر الأمر اهتمامي مما دفعني للبحث عن كورسات أخرى، ثم وقعت عيناي على (Udemy) وكمية هائلة من الكورسات الرهيبة!

بدأته بـ (How to design a logo) والذي أمتعني جداً جداً خاصة مع اللهجة البريطانية المغرية 🙂 بعد أن أنهيته لم تقع عيناي على أي شعار (Logo) إلا وأوسعته تحليلاً وبحثاً عن طرق أفضل لعمله

انتقلتُ بعدها لكورس (Getting Started with Photoshop) معظم المعلومات فيه مألوفة لدي، يمكن القول أنه مجرد تحديث للذاكرة،  الآن أنا أتابع بسعادة كورس (Back to school web development) والذي -بالمناسبة- اشتريته بـ ٥٠ دولار بعد التخفيض (سعره الأصلي ٥٠٠ دولار!)

أما الإدمان الحقيقي اللامتناهي هو موقع (Code School) لم يكن تعلم لغة الـ (Objective-C) بهذه الروعة التي وجدتها هنا، شاهدتُ الكثير من الفيديوهات والكورسات في تعليم هذه اللغة المعقدة وجميعها فشلت في زيادة حماسي واهتمامي، من إيجابيات هذا الموقع أنه يقترح لك (Path) يحوي الكورسات التي تُعين على إتقان مهارة في مجال معين، مثلاً أنا مهتمة بتطوير تطبيقات الآيفون لذلك قمت بالاشتراك في كورس (Objective C) فظهر لي هذا الـ (Path) لتشجيعي على إتمام مهارة برمجة تطبيقات الـ (IOS)

أتعلمون … بعد تخرجي من الجامعة وصعوبة إيجاد وظيفة توفر حضانة لطفلتي أصبحتُ أفقد كل ما تعلمتهُ تدريجياً، لذلك كانت هذه الكورسات بمثابة السعادة لإنعاش خلايا دماغي الرمادية. بالإضافة لقنواتاليوتيوب مثل (britneyandbaby) ، (WhatsUpMoms) و (Bubzvlogz) فإنها تُضفي على يومي المزيد من المتعة .. شكراً لوجود الانترنت 🙂